بعد استهداف مركز حماية في مخيم الهول.. عناصر من عوائل التنـ ـظيم يحاولون الفرار وسط حالة من الفوضى داخل الهول

محافظة الحسكة: شنت طائرة حربية تركية غارتين استهدفتا موقع حماية لمخيم الهول الذي يتواجد ضمنه عوائل من تنظيم “الدولة الإسلامية” في أقصى جنوب الحسكة، وسط حالة الفوضى والتخبط في صفوف عوائل عناصر تنظيم ” الدولة الإسلامية”، ومحاولات هروب البعض منهم.
ورصد المرصد السوري، قبل قليل، 15 ضربة جوية، خلال اليوم، من طائرات مسيرة تركية، حيث استهدفت مسيرة تركية استهدفت موقعين في ريف المالكية الواقعة في أقصى شمال وشرق سوريا، ففي الاستهداف الأول قصفت مواقع في قرية شرك، والثاني على محطة نفط في منطقة آلا قوس بريف المالكية بالقرب من الحدود السورية العراقية.
كما استهدف طيران مسير تركي محطة تحويل الكهرباء بالقرب من مشفى كورونا في القامشلي، فيما هرعت سيارات الإسعاف إلى المكان المستهدف.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد قبل قليل، بأن طائرة مسيرة تركية استهدفت حاجزاً لقوى الأمن الداخلي (الأسايش) في بلدة أبو راسين بريف الحسكة الشمالي الغربي، ما أدى لوقوع جرحى في صفوف عناصر الحاجز، كما استهدفت طائرة مسيّرة أخرى منزل في قرية قرارشك بريف عين العرب (كوباني)، كذلك استهدف الطيران المسيّر محطة نفط في قرية معشوق بريف القحطانية ضمن محافظة الحسكة، ومحطة كيل حسناك بريف القحطانية أيضاً.