المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد استهداف مواقع في ريف تل تمر بعشرات القذائف الصاروخية من قِبل القوات التركية والفصائل الموالية.. عودة الهدوء إلى المنطقة

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان عودة الهدوء إلى مناطق ريف تل تمر بريف الحسكة، بعد استهدافها مساء الأمس بعشرات القذائف الصاروخية من قِبل القوات التركية والفصائل الموالية لها، دون وجود أي رد من قِبل قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام.

المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد أشار مساء الأمس إلى أن القوات التركية المتمركزة في  قاعدة داؤودية، والفصائل الموالية لتركيا المتمركزة في عنيق الهوى ضمن مناطق “نبع السلام” في ريف الحسكة قصفت منطقة المشاريع الزراعية في قرى الدردارة والكوزلية في ريف تل تمر، تزامنًا مع إطلاقها لقنابل ضوئية على خطوط التماس مع قوات سوريا الديمقراطية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وفي 21 تموز، قصفت الفصائل الموالية لتركيا بالمدفعية الثقيلة، قرية طويلة والكوزلية والمحل والجبانة وطريق “m4” حلب-الحسكة، في ريف تل تمر الغربي بريف الحسكة، بينما ردت قوات مجلس “تل تمر” العسكري، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا الجمعة 9 تموز، قصفاً صاروخياً نفذته الفصائل الموالية لأنقرة على مناطق في قريتي دادا عبدال الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام بريف أبو رأسين (زركان) ضمن محافظة الحسكة.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول