بعد استهداف مواقع لميليشيات إيران بمحيط العاصمة دمشق ومطار دمشق الدولي.. دفاعات النظام الجوية تتصدى لصواريخ إسرائيلية في الساحل السوري

سمع دوي انفجارات عنيفة في الساحل السوري ومنطقة مصياف بريف حماة والمنطقة الوسطى من سوريا، ناجمة عن تصدي دفاعات النظام الجوية لصواريخ إسرائيلية انطلقت من فوق البحر المتوسط، بالتزامن مع استهداف مواقع عسكرية لميليشيات إيران بمحيط جبل المانع قرب مدينة الكسوة بريف دمشق الجنوبي الغربي وفي منطقة جمرايا شمال العاصمة دمشق ومحيط مطار دمشق الدولي
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن النيران اشتعلت ضمن المواقع التابعة لميليشيات بمحيط مطار دمشق الدولي، حيث شوهدت سيارات الإسعاف وهي تهرع إلى الأماكن المستهدفة ومعلومات مؤكدة عن وجود خسائر بشرية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار قبل قليل إلى سماع دوي انفجارات عنيفة في العاصمة دمشق وريفها، ناجمة عن قصف إسرائيلي استهدف مواقع لميليشيات إيران في منطقة جمرايا بريف دمشق ومواقع أخرى بريف دمشق الجنوبي الغربي ومحيط مطار دمشق الدولي، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الصواريخ وصلت في غالبيتها إلى المواقع المستهدفة وسط تراجع بمستوى الدفاعات الجوية التابعة للنظام بالتصدي للصواريخ الإسرائيلية.

يذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي رقم 13على الأراضي السورية منذ مطلع العام الجديد 2022.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد