بعد اشتباكات قضى وقتل العشرات فيها…قوات النظام تجدد قصفها لمدينة درعا

38

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قضى نقيب منشق عن قوات النظام وهو قيادي في جيش العشائر واثنين على الأقل من مرافقيه، جراء تفجير عبوة ناسفة بسيارة كانوا يستقلونها في منطقة اللجاة بريف درعا قبيل منتصف ليل أمس، في حين سقط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض على منطقة في حي المنشية بدرعا البلد في مدينة درعا، حيث يشهد الحي منذ يوم الأحد الـ 12 من شهر شباط / فبراير الجاري معارك بين الفصائل وقوات النظام على خلفية هجوم للفصائل في معركة أطلقوا عليها اسم “الموت ولا المذلة” قضى وقتل خلالها نحو 50 من طرفي القتال، هم 32 بينهم قيادي عسكري من الفصائل وهيئة تحرير الشام  قضوا وقتلوا في القصف والاشتباكات بمحور المنشية بدرعا البلد منذ يوم أمس الأول، من ضمنهم 3 نشطاء إعلاميين وعنصران من هيئة تحرير الشام فجرا نفسيهما في اليوم الأول من المعركة بعربتين مفخختين، و16 بينهم ضابطان اثنان قتلوا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وكانت الفصائل تقدمت يوم أمس وسيطرت على مسجد المنشية كما كانت قد سيطرت يوم أمس الأول على كتلة النجار الواقعة بين دوار الكازية وغرب مسجد المنشية.