بعد اشتباكات مع مهربين.. “قسد” تصادر نحو 500 برميل مازوت معد للتهريب لمناطق النظام

 

 

محافظة دير الزور: صادرت قوات سوريا الديمقراطية نحو 500 برميل مازوت معد للتهريب من مناطق نفوذها إلى مناطق النظام السوري عبر نهر الفرات.

ووفقًا للمصادر فقد دارت اشتباكات بين “قسد” ومجموعة من المهربين في قرية الجنينية المحاذية لمناطق نفوذ قوات النظام على الضفة الأخرى من نهر الفرات، دون وقوع إصابات.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 29 نوفمبر الفائت، رتلًا عسكريًا لقوات سوريا الديمقراطية، يتألف من 30 آلية توجه إلى قرى ريف دير الزور، وتوزع الرتل على قرى جديد عكيدات والدحلة والصبحة بريف دير الزور الشرقي، تحضيرًا لمداهمة المعابر النهرية بين مناطق “قسد” والنظام السوري، تزامن مع تحليق مكثف للطيران المروحي التابع لـ”التحالف الدولي” فوق المنطقة، وتخلل هذه العملية اعتقال ستة أشخاص من بلدة جديد عكيدات، فيما لاتزال الحملة مستمرة.

وفي 27 نوفمبر الفائت، داهمت دورية تابعة لـ”قسد” ضفة نهر الفرات في ريف دير الزور، وأضرمت النيران بصهريج نفط كان معد للتهريب من مناطق سيطرتها إلى الضفة المقابلة من نهر الفرات الخاضعة لسيطرة النظام قرب مدرسة الحصية في مدينة الشحيل شرقي دير الزور.

وتعمل “قسد” على مكافحة عمليات تهريب المواد النفطية إلى مناطق نفوذ النظام السوري عبر نهر الفرات الذي يفصل مناطق السيطرة.