بعد اعترافهم بعمالتهم للنظام في فيلم وثائقي.. هيئة تحرير الشام تعدم شاب وفتاة من أهالي إدلب

محافظة إدلب: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن هيئة تحرير الشام أعدمت شابًا وفتاة من أهالي بلدة كفرسجنة بريف إدلب، بعد اعترافهم بالتعاون مع النظام السوري وإعطاء إحداثيات ومعلومات لأجهزة النظام الأمنية.
وكان جهاز الأمن العام التابع لهيئة تحرير الشام، قد بث شريطًا مصور “ترويجي” لفيلم وثائقي قصير بعنوان “العملاء المصير الخاسر”.
كما وزع عناصر الجهاز بروشورات “للتحذير من خطر العمالة” على المدنيين في جميع مناطق إدلب، إضافة إلى لصق بروشورات في عدة مناطق.
وبثت قنوات إعلامية تابعة لهيئة تحرير الشام و”حكومة الإنقاذ” الفيلم الوثائقي الذي يستعرض العديد من العملاء الذين اعترفوا بتعاملهم مع قوات النظام وتحديدهم لمواقع عسكرية وتفجير عبوات ناسفة في المناطق المدنية، إضافة إلى إرسال إحداثيات لاستهداف المناطق المدنية بالطيران الحربي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد