المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد اعتراف جفري بكذبه على ترامب.. خروج رتل أميركي من سورية نحو كردستان العراق يخلق حالة من الإرباك والتخبط في المنطقة

خلقت عملية خروج رتل عسكري تابع للقوات الأميركية من الأراضي السورية نحو إقليم كردستان العراق يوم أمس، حالة من التخبط والإرباك في المنطقة، ولاسيما مع اعتراف المبعوث الأميركي إلى سورية جيمس جيفري بكذبه على الرئيس الأميركي السابق دولاند ترامب بما يتعلق بتعداد القوات الأميركية المتواجدة في سورية، وكان رتل أميركي خرج من قاعدة الشدادي بريف الحسكة يوم أمس، واتجه نحو معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان العراق متوجهاً إلى هناك، ولا يعلم حتى اللحظة إذا ما كانت عملية الخروج هي انسحاب أم تبديل لرتل سيدخل خلال الساعات والأيام القليلة القادمة.

وكان المرصد السوري رصد في التاسع من الشهر الجاري، دخول قافلة عسكرية لقوات “التحالف الدولي”، مساء اليوم، إلى الأراض السورية قادمةً من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، وتتألف القافلة من 35 شاحنة تحمل مواد لوجستية وعسكرية، توجهت نحو القواعد العسكرية في ريف الحسكة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 28 أكتوبر/تشرين الأول الفائت، دخول قافلة عسكرية لـ”التحالف الدولي” إلى شمال شرق سورية قادمة من إقليم كردستان العراق، وتتألف القافلة مما يزيد عن 50 آلية وشاحنة تحمل معدات عسكرية ولوجستية، حيث اتجهت إلى قواعدها العسكرية في محافظة الحسكة.

عدسة المرصد السوري ترصد خروج رتل أميركي يوم أمس من قاعدة الشدادي في ريف الحسكة نحو إقليم كردستان العراق عبر معبر سيمالكا الحدودي

 

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول