بعد اعتقالها شخص “شبّح للنظام” يوم أمس.. استنفار كبير لهيئة تحرير الشام في مدينة سلقين وسط عمليات تفتيش دقيقة للآليات والمارة

33

 

محافظة إدلب:  رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في مناطق نفوذ الفصائل وهيئة تحرير الشام بمحافظة إدلب، انتشاراً مكثفاً للجهاز الأمني التابع لتحرير الشام، في مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي الغربي، وذلك منذ ساعات الصباح الأولى، وسط عمليات تفتيش دقيقة للآليات والمارة وتدقيق كبير جداً، دون معلومات مؤكدة عن الأسباب، فيما إذا كانت تتعلق بقضية اعتقال الشخص الذي احتفل بفوز بشار الأسد، أم لأسباب أخرى.
وأشار المرصد السوري يوم أمس، بأن قوة أمنية تابعة لتحرير الشام اعتقلت شخص من مدينة سلقين القريبة من الحدود مع لواء اسكندرون شمال غرب إدلب، وذلك بعد نشره لشريط مصور دعماً لبشار الأسد بنجاحه في مسرحية الانتخابات الرئاسية، وأشار المرصد السوري أمس أيضاً، إلى خروج مظاهرة حاشدة ضمت العشرات من النازحين والمهجرين وسط مخيمات كفرلوسين قرب الحدود مع لواء إسكندرون شمالي إدلب، رفضًا لـ”مسرحية الانتخابات الرئاسية السورية، وطالب المتظاهرون بعودة المهجرين إلى منازلهم في المدن والبلدات والقرى التي باتت تحت سيطرة النظام السوري.