المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد اعتقالها لرجل وزوجته.. قوات النظام تشن حملة اعتقالات في ريف دمشق

 

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، توترًا أمنيًا في بلدة زاكية جنوب غربي دمشق، بعد اعتقال عناصر “الفرقة الرابعة” لرجل وزوجته، دون معرفة الأسباب.
وفي سياق ذلك، طالب الأهالي عناصر قوات النظام بالإفراج عنهما وسط حالة من الغضب الشعبي، بينما واجهت قوات النظام المواطنين بشن حملة مداهمة واعتقالات طالت عدة شبان من أبناء المنطقة.
وكانت مصادر المرصد السوري أفادت، في 8 يناير/كانون الثاني، بأن مسلحين مجهولين عمدوا إلى اغتيال عنصر في صفوف “الدفاع الوطني” في مدينة الكسوة ضمن الغوطة الغربية بريف العاصمة دمشق، وذلك من خلال إطلاق النار عليه في إحدى شوارع المدينة، مما أدى إلى مقتله على الفور.
ونشر المرصد السوري في 20 نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2020 المنصرم، إلى أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تقل قيادي بارز ضمن صفوف قوات “الدفاع الوطني” التابعة للنظام في مدينة حرستا بغوطة دمشق الشرقية، ووفقا لمصادر المرصد السوري، أسفر الانفجار عن مقتل القيادي قبل إصابته ونقله نقله إلى مشافي العاصمة دمشق، وينحدر القيادي من مدينة حرستا بريف دمشق، وسبق أن سلم عدد كبير من الشبان ممن كانوا مقاتلين سابقين في صفوف الفصائل من أبناء المدينة للأفرع الأمنية التابعة للنظام، وتربطه علاقة وطيدة بكبار تجار المخدرات التابعين لـ”الفرقة الرابعة” التي يترأسها شقيق رأس النظام السوري “ماهر الأسد”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول