بعد اعتقالهم على يد فصيل موالي لتركيا.. مصير مجهول يلاحق عدد من السوريين في منطقة “نبع السلام”

192

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن عناصر من فصيل “الحمزات” المنضوي ضمن “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، اعتقلوا بعد منتصف ليل الخميس – الجمعة 5 أشخاص بينهم نساء عند الساتر الترابي قرب قرية العالية جنوب غربي رأس العين شمال غربي الحسكة ضمن منطقة “نبع السلام” وذلك اثناء محاولتهم دخول منطقة “نبع السلام” عبر الساتر بهدف دخول الأراضي التركية عبر مهربين ينتمون إلى فصائل منضوية تحت “الجيش الوطني”، حيث جرى اقتيادهم إلى جهة مجهولة وسط مصير مجهول يلاحقهم.

وفي 6 نيسان الجاري، قتل مواطنان، نتيجة إطلاق عناصر فصيل فرقة الحمزة، الرصاص على مجموعة من الشبان أثناء محاولتهم دخول مناطق “نبع السلام” للوصول إلى الأراضي التركية عبر الساتر الترابي بمنطقة عالية بريف تل تمر الغربي غرب الحسكة، ليتم تسليم جثامينهم عبر وجهاء المنطقة لوجهاء مناطق “قسد“، بعد أن تبين أن القتلى من المدنيين.