بعد اعتقالهم لنحو 3 سنوات.. “الشرطة العسكرية” الموالية لأنقرة تفرج عن مواطنين من أبناء عفرين بعد دفع كفالة مالية وقدرها 1750 دولار أمريكي

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا أفرجت عن شاب من أبناء ناحية شيخ الحديد في ريف عفرين، وذلك بعد ثلاثة سنوات من الاعتقال في سجن الراعي بعد دفع كفالة مالية وقدرها 1750 دولار أمريكي، كما أفرجت “الشرطة العسكرية” عن شاب آخر من أبناء ناحية شيخ الحديد وذلك بعد ثلاثة سنوات من الاعتقال في سجن الراعي، حيث تعرض للتعذيب النفسي والجسدي، و نتيجة للتعذيب الذي تعرض له أصبح غير قادر على الكلام وهو بحالة نفسية يرثى لها، وفي سياق آخر، داهمة المخابرات التركية بمشاركة “الشرطة العسكرية” قرية بعدينا التابعة لناحية راجو يوم 30 حزيران المنصرم، واقدمت على اعتقال ثلاثة ​مدنيين بتهمة التواصل مع الإدارة الذاتية إبان سيطرتها على المنطقة.

وفي اليوم الأول من الشهر الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن “فرقة الحمزة” الموالية لتركيا، اعتقلت مواطنين اثنين من أبناء قرية كوليان تحتاني، التابعة لناحية راجو في ريف عفرين شمال غربي حلب، وطالبوا من ذويهم دفع مبلغ 600 دولار أمريكي مقابل إطلاق سراحهم.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد