بعد اعتقالهم نحو أسبوع.. “الأسايش” تفرج عن معلمين اعتقلتهم بتهمة تقديم دروس خاصة للمناهج التعليمية التابعة للنظام 

 

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفرجت “الأسايش” عن المعلمين الذين اعتقلتهم في مدينة عامودا بريف الحسكة، قبل أيام، بتهمة تقديم دروس خاصة في المناهج التعليمية التي يعتمدها النظام السوري، وذلك بعد اعتقالهم نحو أسبوع، حيث تعهد المعلمون بالتوقف عن تعليم مناهج النظام التعليمية في منازلهم، فيما لا يزال معلمين آخرين من مدينة الرميلان “كركي لكي” معتقلين لدى “الأسايش” لذات التهمة.
وكان المرصد السوري قد رصد، في 10 شباط، تظاهرة خرج بها عشرات الطلاب في مدينة عامودا، للمطالبة بإطلاق سراح المدرسين المعتقلين من قِبل قوات سوريا الديمقراطية.
المرصد السوري أشار، في 9 شباط، إلى أن قوى الأمن الداخلي “الأسايش” اعتقلت على مدار اليومين المنصرمين، 8 مدرسين من بلدة كركي لكي الواقعة في منطقة رميلان بريف القامشلي، وذلك لقيامهم بإعطاء دروس من مناهج النظام، بالتزامن مع استمرارها باعتقال 4 مدرسين من مدينة عامودا، لذات السبب، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عدد من طلاب المدرسين المعتقلين من بلدة كركي لكي تظاهروا للمطالبة بإطلاق سراحهم.
وفي الـ7 فبراير/شباط أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دوريات تابعة لقوى الأمن الداخلي “الأسايش”، اعتقلت 4 مدرسين من مدينة عامودا بريف الحسكة، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن سبب الاعتقال جاء على خلفية قيام المدرسين بإعطاء دروس خاصة للطلاب في منازلهم من مناهج النظام.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد