بعد اعتقاله أثناء حملة البحث عن خلايا “التن-ظيم”.. مجموعات محلية تعدم معتقل لديها وتلقي جثته في ساحة مدينة جاسم

محافظة درعا: أعدم مسلحون من المجموعات المحلية التي داهمت مدينة جاسم، مواطن بعد أيام من اعتقاله، أثناء حملة البحث عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة جاسم، حيث عثر على على جثته ملقاة في ساحة المدينة.
يشار إلى أن مصادر محلية قالت بأنه قتل بتهمة الانتماء لخلية أمنية تابعة لـ”تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما نفت المصادر ذاتها تلك الاتهامات.
وشاركت في عمليات مداهمة جاسم فصائل محلية واللواء الثامن والفيلق الخامس ومسلحين من أبناء مدينة جاسم.
لا تزال الفصائل المحلية في درعا تفرض حظر التجوال لليوم السابع على التوالي، حيث أذيع عبر مكبرات الصوت، بضرورة الالتزام بالمنازل.
ويأتي ذلك، بعد القضاء على أفراد خلية تابعة لـ”تنظيم “الدولة الإسلامية”، في مدينة جاسم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد افادوا، في 17 تشرين الأول، أن الأجهزة الأمنية وفصائل محلية ومجموعة من قوات النظام تمكنت من القضاء على مجموعة تابعة لـ “تنظيم الدولة”، في مدينة جاسم بريف درعا.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد عرف من بين أفراد المجموعة “رامي الصلخدي” و”أبو خالد الإدلبي” و آخر يلقب “الداغر”.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار إلى أن 3 عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية”، قتلوا نتيجة تفجير المنزل في مدينة جاسم في ريف محافظة درعا الشمالي، بعد اشتباكات عنيفة مع الخلية.