بعد اعتقال أكثر من 200 من لواء ثوار الرقة مع قائدهم…قسد تواصل عمليتها الأمنية في مزارع بشمال مدينة الرقة لاعتقال عناصر متوارين

23

محافظة الرقة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان استمرار حظر التجوال الذي فرضته قوات سوريا الديمقراطية في مدينة الرقة، منذ فجر أمس الأحد الـ 25 من حزيران / يونيو الجاري من العام 2018، فيما رصد المرصد السوري استمرار قوات سوريا الديمقراطية والقوات الأمنية عملية القبض على عناصر تابعين للواء ثوار الرقة، من المتوارين في مزارع واقعة بشمال مدينة الرقة، حيث تجري عملية محاصرتهم داخل المزارع المتواجدين فيها، بعد العملية الأمنية التي جرت أمس وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية من اعتقال العشرات من عناصر لواء ثوار الرقة وقائدهم الملقب بأبو عيسى، حيث نشر المرصد السوري أمس الأحد أن نحو 5 آلاف عنصر من القوات الأمنية وقوات سوريا الديمقراطية وعناصر الاستخبارات كانوا وصلوا خلال ساعات الليلة الفائتة إلى الرقة، وقاموا بتطويق المدينة والانتشار في طرقاتها وساحاتها العامة وأزقتها، ومن ثم بدأ صباح اليوم بتنفيذ مداهمات، أسفرت عن اعتقال أكثر من 200 من عناصر لواء ثوار الرقة، بعد مداهمة مقار ومنازل كانوا يتواجدون فيها داخل مدينة الرقة وفي أطرافها، فيما أسفرت عمليات المداهمة والاعتقال في مدينة الرقة، عن مفارقة 4 مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية للحياة، بينما أصيب 7 آخرين في الاشتباكات هذه.

قوات سوريا الديمقراطية بررت هذه العملية وحظر التجوال، بحصولها على معلومات تفيد بدخول خلايا نائمة للتنظيم إلى مدينة الرقة، لشن هجوم وتنفيذ عمليات انتقامية داخل المدينة ونشر الفوضى فيها، بينما جاء الاستنفار هذا بعد سلسلة الاستهدافات التي تعرضت لها قوات سوريا الديمقراطية داخل مدينة الرقة وفي محيطها وريفها، من قبل مسلحين مجهولين، عبر تفجيرات وإطلاق نار استهدف عناصرها، ما تسبب بقتل وإصابة عدد منهم، في حين نشر المرصد السوري صباح أمس الأحد أن لواء ثوار الرقة أصدر بياناً وردت إلى المرصد السوري نسخة منه، وجاء فيه:: “”تتعرض مقراتنا في مدينة الرقة ومحيطها لعملية غادرة من قبل مليشيا قسد ، حاصرت خلالها ميليشيا قسد مقراتنا بعناصر وعربات مدججة بالسلاح، نطالب قوات التحالف الدولي وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية بالتدخل الفوري لإيقاف هذا العدوان الغادر، ونحملهم المسؤولية الكاملة عن أي تبعات تنتج عن هذه العملية، ونطالب أهلنا في الرقة بوقفة حقيقية وجادة مع إخوانهم في لواء ثوار الرقة للوقوف بوجه قسد وضد ممارساتهم القمعية والإلغائية “”، فيما كان المرصد السوري نشر في الـ 27 من شهر أيار / مايو الفائت من العام الجاري، أنه تشهد مناطق في مدينة الرقة توتراً بين قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل التحالف الدولي من طرف، وبين لواء ثوار الرقة من طرف آخر، منذ مساء الأحد الـ 27 من شهر أيار / مايو، وسط تحشدات من كل الطرفين بالمنطقة، ترافقت مع سماع إطلاق نار بشكل متقطع، وسط خروج مظاهرة في حي الرميلة بالمدينة، وذلك في محاولة لمنع قوات سوريا الديمقراطية من اعتقال قيادي من لواء ثوار الرقة، في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات من التحالف الدولي تدخلت لفض الخلاف الدائر بين قوات سوريا الديمقراطية وبين لواء ثوار الرقة.