المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد اعتقال امرأة.. استفار أمني وتعزيزات لاقتحام مقرات الشرطة العسكرية في مدينة الباب

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، استنفارا أمنيا وتعزيزات عسكرية لفصيل أحرار السفيرة الموالي لتركيا، لاقتحام مقرات الشرطة العسكرية في مدينة الباب شرق حلب، وتحرير امرأة من مدينة سفيرة اعتقلتها الشرطة العسكرية بتهمة الإنتماء إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، أن توترا كبيرا ساد قرية توخار كبير الواقعة عند خطوط التماس بين مناطق سيطرة فصائل عملية “درع الفرات” وقوات “مجلس منبج العسكري” بريف حلب الشمالي الشرقي، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن عناصر تابعين لأحد فصائل “درع الفرات” اعتدوا وتحرشوا بفتاتين من القرية، الأمر الذي آثار استياء وغضب الأهالي، مما دفعهم إلى مهاجمة مقر الفصيل وطردهم منه والاستيلاء عليه ثم إحراقه.
بعد ذلك استقدم الفصيل تعزيزات وأغلق مداخل ومخارج القرية، وأطلق النار بشكل عشوائي على الأهالي الغاضبين، ما أدى لسقوط 5 جرحى بينهم طفل على الأقل، وسط استمرار التوتر بشكل كبيرة، ومحاولات من قبل وجهاء للتدخل وفض النزاع.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول