بعد اعتقال دام نحو عام ونصف.. استشهاد عفريني تحت وطأة التعذيب في سجون الفصائل الموالية لتركيا

 

محافظة حلب: وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن عفريني تحت وطأة التعذيب في سجون الفصائل الموالية لتركيا، بعد اعتقال دام نحو عام ونصف.
وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن عائلة الشاب (س.ن) 51 عامًا تلقت خبر وفاته، وطالبوا عائلته باستلام جثته من سجن الراعي الذي تديره وتشرف عليه الفصائل المقربة من الاستخبارات التركية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، في 31 مايو، وفاة مسنّة كُردية في سجن الراعي التابع للفصائل الموالية لأنقرة في ريف حلب الشمالي، ووفقًا لنشطاء المرصد، فإن المواطنة جرى اعتقالها من قِبل “فرقة الحمزة” في نيسان/أبريل من العام 2019 من قرية بوزيكيه التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين، بتهمة التعامل مع “القوات الكردية” قبل أن تفارق الحياة داخل سجن الراعي، جراء إصابتها بأزمة قلبية نتيجة سوء الرعاية الصحية داخل السجن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد