بعد اعتقال دام نحو عقد من الزمن.. عائلة من دوما بريف دمشق تتبلغ بوفاة ابنهم داخل معتقل صيدنايا المعروف بـ “المسلخ البشري”

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن من أبناء دوما بريف دمشق، تحت التعذيب في سجن صيدنايا المعروف بـ”المسلخ البشري – سيء الصيت والسمعة” بعد اعتقاله في مايو/أيار من العام 2012، من مدينة دوما، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد، فإن عائلة الضحية تبلغت بوفاته قبل أيام، نتيجة تعرضه للتعذيب.

وبذلك، يرتفع إلى 60 تعداد المدنيين الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام السوري منذ مطلع العام 2022، بينهم 38 أبناء الغوطة الشرقية سلم النظام السوري أوراقهم الثبوتية لذويهم في شهر شباط.