بعد الإفراج عن نحو 40 أسير في صفقة تبادل بين قسد وتنظيم “الدولة الإسلامية”..مفاوضات متواصلة لإطلاق سراح المزيد ضمن صفقات جديدة

21

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من عدد من المصادر الموثوقة أن مفاوضات لا تزال جارية بين ممثلين عن قوات سوريا الديمقراطية، ووسطاء ووجهاء من ريف دير الزور الشرقي، للتفاوض حول الإفراج عن مزيد من الأسرى والمعتقلين، وإجراء عملية تبادل بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، بعد أن جرت عملية إفراج أولى خلال الساعات الـ 24 الفائتة، بعد وساطات وتفاوض حولهم، ممن كانوا قد أسروا خلال المعارك الأخيرة بريف دير الزور الشرقي بين الطرفين، والتي جرى تضييق الخناق فيها على تنظيم “الدولة الإسلامية” وحصره في جيب متبقي عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

 

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان ليل أمس الأربعاء الـ 19 من نيسان / أبريل الجاري من العام 2018، أنه جرت عملية تبادل بين كل من قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم “الدولة الإسلامية”، لأسرى متواجدين لدى الطرفين، حيث جرى الإفراج عن نحو 20 أسيراً لدى التنظيم، من قوات سوريا الديمقراطية، مقابل الإفراج عن عدد مماثل لدى قوات قسد، فيما من المرتقب أن تجري عمليات تفاوض جديدة تهدف لتنفيذ المزيد من الإفراجات عن أسرى من الطرفين، خلال المعارك الأخيرة في ريف دير الزور الشرقي.