بعد الاحتجاجات.. لجنة التربية والتعليم العامة في “الإدارة الذاتية” تنفي فرضها لمنهاج جديد في دير الزور

أكدت لجنة التربية والتعليم العامة للمدارس في دير الزور، أن المنهاج المقدم من “الإدارة الذاتية” للمدارس في دير الزور يشمل مادتي العلوم والرياضيات فقط.
ونفت لجنة التربية والتعليم العامة للمدارس ما يثار حول نية الإدارة بفرض منهاج يحتوي على مخالفات دينية وعلمية أو تاريخية على أبناء المنطقة.
وأشار المرصد السوري، أن الكوادر التعليمية وعدد من أهالي بلدة الشحيل شاركوا في ريف دير الزور الشرقي بوقفة احتجاجية، رفضاً للمنهاج الجديد الذي وضعته “الإدارة الذاتية”، حيث أصدر المشاركون في الوقفة الاحتجاجية بياناً رفضوا فيه المنهاج التعليمي معتبرينه مخالفاً للدين والعادات والتقاليد الاجتماعية لأبناء المنطقة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن البيان الصادر عن الكوادر التعليمية وأهالي البلدة طالب أيضاً بزيادة رواتب الموظفين وتعيين حراس للمدارس، وتأمين فرص عمل، وتقديم الدعم اللوجستي للمدارس، إضافة لتفعيل قانون العاملين، وتفعيل “دفتر الصحة”، وصرف رواتب الوكلاء عن العام الماضي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار بتاريخ 22 أيلول، سبتمبر الجاري إلى أن العديد من المدرسين والمدرسات في مجمع الفرات التربوي ببلدتي أبو حمام والكشكية بريف دير الزور الشرقي، شاركوا في وقفة احتجاجية رفضاً للمنهاج التعليمي الجديد الذي وضعته “الإدارة الذاتية” في شمال شرق سوريا، وطالبوا بزيادة رواتب المدرسين الشهرية، والتي تبلغ قيمتها حالياً نحو 260 ألف ليرة سورية، أي ما يعادل 57 دولار أمريكي فقط.