بعد الاحتجاجات ورفض “مجلس دير الزور” العسكري مرور رتل روسي من غربي دير الزور.. قسد تمرر الرتل الروسي بحمايتها من مناطق خالية من السكان نحو الرقة

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الرتل التابع للقوات الروسية الذي كان من المقرر أن يعبر من مناطق سيطرة قوات “مجلس دير الزور العسكري” وجرى منعه من العبور من قِبل الأهالي وقوات المجلس، عبر اليوم من معبر الصالحية الذي يفصل بين مناطق قسد ومناطق النظام شمالي مدينة دير الزور، حيث دخل الرتل الروسي بحماية قوات سوريا الديمقراطية إلى مناطق خالية من السكان ومر بطريق المزاد ومن ثم بادية أبو خشب وصولًا إلى الرقة.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن قوات سوريا الديمقراطية أدخلت الرتل الروسي فجر اليوم الجمعة سرًا دون المرور بالمناطق التي شهدت احتجاجات من قِبل الأهالي واستنفار قوات “مجلس دير الزور العسكري” يوم أمس.

و رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، صباح اليوم الجمعة، تجمع المتظاهرين والمحتجين عند دوار قرية الحصان ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الغربي، تمهيداً للخروج بمظاهرة ضد التواجد الروسي والإيراني على الأراضي السورية، وضد النظام السوري أيضاً، يأتي ذلك بعد الأحداث التي شهدتها المنطقة يوم أمس، حيث كان المرصد السوري رصد أمس، تجمع لعشرات الشبان في قرية الجنينة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف دير الزور الغربي، وإشعال الإطارات بعد إزالة السواتر الترابية من قِبل الروس وقوات سوريا الديمقراطية بهدف تمرير دورياتهم من المنطقة، لتقوم قوات مجلس “دير الزور العسكري” بجلب تعزيزات عسكرية إلى المنطقة ومنع الروس من دخول مناطقهم، حيث تتوسط قوات سوريا الديمقراطية لدى “مجلس دير الزور” العسكري بالسماح للدوريات الروسية بالعبور، الأمر الذي قوبل بالرفض من قِبل الأهالي وقوات “مجلس دير الزور” التي استنفرت قواتها في المنطقة، تزامنًا مع بدء تجمهر العشرات من أهالي قرية الحصان الرافضين لمرور الدوريات الروسية، وتتجمع القوات الروسية في قرية الحسينية الخاضعة لسيطرة النظام والفاصلة بين مناطق نفوذ النظام وقسد بريف دير الزور الغربي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد