بعد الاستهدافات المتكررة.. حركة نزوح لقاطني مخيم “كويت الرحمة” بريف عفرين باتجاه قرى أكثر أمناً

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، حركة نزوح لعدد من العائلات النازحة في مخيم “كويت الرحمة” الواقع في ناحية شران بريف عفرين شمالي حلب، ضمن منطقة “غصن الزيتون”، حاملين أمتعتهم باتجاه قرى أكثر أمناً.

ويأتي ذلك، بعد وقوع ضحايا مدنيين بينهم أطفال ونساء، جراء الاستهدافات المتكررة والقصف العشوائي الذي تعرض له المخيم في وقت سابق، ولاسيما أثناء الاقتتالات الفصائلية التي درات بين فصائل “فرقة الحمزة” و”الجبهة الشامية” في الآونة الأخيرة، إلى جانب الأوضاع الإنسانية المأساوية التي يعيشها قاطنو المخيم.

ويقطن في المخيم ما يقارب 750 عائلة، حيث تم تهجيرهم بفعل الحرب الدائر في البلاد.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق أمس، استشهاد سيدة وإصابة شاب وطفلة، جراء سقوط 6 قذائف مدفعية على مخيم “كويت الرحمة” شرقي عفرين منتصف الليل، مصدرها مناطق انتشار القوات الكردية والنظام في ريف حلب.

وفي 25 تشرين الأول الجاري، رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط عدة قذائف مدفعية بالقرب من مجمع “كويت الرحمة” في ناحية شران بريف عفرين شمالي حلب، مصدرها مناطق انتشار القوات الكردية والنظام السوري في ريف حلب الشمالي.