بعد الاشتباه بحيازته مواد متفجرة.. عناصر دورية روسية يقتلون مواطنًا ويسحبون جثته في دير الزور

محافظة دير الزور: أطلق عناصر دورية روسية النار، على شاب من أبناء بلدة صبيخان شرقي ديرالزور، وذلك بالقرب من جامع قباء بحي الجورة في غربي مدينة دير الزور، ما أدى إلى مقتله.
ووفقًا للمصادر فإن عناصر الدورية الروسية اشتبهوا بالشاب أن بحوزته مواد متفجرة وحزام ناسف، حيث كان يرتدي عباءة.
ووفقًا لمصادر أهلية، فإن عناصر القوات الروسية سحبوا الجثة واحتفظوا بها، بعد التمثيل بها ودهسها.
وفي 7 ديسمبر، رصد نشطاء المرصد السوري، عبارات جدارية ضد دخول القوات الروسية وقوات النظام كتبها مواطنون على الجدران بالقرب من معبر الصالحية بريف دير الزور الشمالي ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.