بعد الاعتداء على قاعدة أمريكية.. طائراتها تدمر مواقع للميليشيات الإيرانية في دير الزور

محافظة دير الزور: دوت انفجارات في مدينة دير الزور، فجر اليوم، نتيجة ضربات جوية من طائرات أمريكية، استهدفت مستودعات عياش ومعسكرا للميليشيات الإيرانية في دير الزور.
ووفقا للمصادر فقد شنت الطائرات عند الساعة الرابعة فجرا، أكثر من 3 ضربات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، مما أسفر عن تدمير مستودعات عياش، ومعسكر الصاعقة الذي تتخذه ميليشيا فاطميون الأفغانية مركزا لها، وسط معلومات عن مقتل 6 من الحراس من جنسيات سورية وغير سورية، وجرحى في صفوف الميليشيات، حيث هرعت سيارات الإسعاف للموقع المستهدف لنقل الجرحى وإخلاء القتلى.
وتحسبا لأي اعتداء من الميليشيات الإيرانية على القواعد العسكرية في سورية، أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بأن “جيش مغاوير الثورة” استنفر عناصره المتواجدين ضمن قاعدة التنف في منطقة 55 عند مثلث الحدود السورية – الأردنية – العراقية، وانتشروا في محيط القاعدة، وسط استقدام الفصيل لآليات وأسلحة ثقيلة إلى محيط القاعدة أيضاً، فيما بقيت قوات التحالف متواجدة ضمن القاعدة، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن عمليات الانتشار هذه تحسباً لهجوم محتمل على المنطقة من قبل طائرات مسيرة.
وأجرت قوات “التحالف الدولي” أجرت تدريبات عسكرية في أكبر قاعدة لها على الأراضي السورية، حيث أطلقت عدة صواريخ من قاعدتها في حقل العمر النفطي باتجاه بادية أبو خشب ضمن مناطق سيطرة “قسد” بريف ديرالزور الشرقي.
ويأتي ذلك، بعد سقوط صاروخ في محيط حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي، والذي يضم أكبر قاعدة عسكرية تابعة لقوات التحالف في سورية، ويرجح أن مصدر الصاروخ مناطق نفوذ الميليشيات التابعة لإيران غرب الفرات.