بعد التهديدات التركية بعملية عسكرية مرتقبة وتحشد قوات النظام.. وفد عسكري “بريطاني-أميركي-فرنسي” تابع للتحالف الدولي يزور منطقة منبج

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن وفد عسكري تابع للتحالف الدولي يضم من 30 إلى 40 شخص من الأميركان والفرنسيين والبريطان وصل على متن 10 سيارات صباح اليوم الأربعاء، إلى منطقة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي، وتوجهوا إلى مبنى “مطاحن منبج”، وذلك بغية الاجتماع مع قوات مجلس منبج العسكري المسيطرة على المنطقة هناك للتباحث بمستجدات المنطقة والتهديدات التركية بشن عملية عسكرية بأي لحظة هناك، ومن المرتقب أن يصل وفد آخر من التحالف أيضاً خلال اليوم للانضمام إلى الاجتماع، يأتي ذلك في ظل التحشدات التركية وتحشدات قوات النظام أيضاً.
وكان المرصد السوري رصد في الثالث من الشهر الجاري، دخول رتل عسكري للقوات التركية من معبر الراعي إلى مناطق “درع الفرات” في ريف حلب.
ويتألف الرتل من آليات ثقيلة ومدرعات وناقلات الجند وشاحنات إمداد مختلفة، وتوزع الرتل على النقاط العسكرية التركية المنتشرة على المحاور مع القوات الكردية ومجلس منبج العسكري في ريف حلب الشمالي الشرقي.