المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد الحظر الصحي في دمشق.. النظام الجديد لتوزيع الخبز يتحول إلى طوابير ويمنع حصول المواطنين عليه

شهدت محافظة دمشق إغلاقا تاما لجميع المتاجر والمؤسسات العامة والخاصة في أوقات حظر التجول الذي فرضته حكومة النظام منذ السادسة مساء أمس. 
وتوقفت المخابز التي تعمل ليلا تزامنا مع تطبيق الحظر المفروض، حيث تم تحديد ساعات عمل جديدة وكذلك توزيع الخبز بإشراف لجان محلية تطوعية عبر تقسيم دمشق إلى قطاعات لتسهيل وتنظيم العمل.
ووفقا لمصادر المرصد السوري فإن اللجان المحلية في مدينة دمشق وزعت ربطة خبز واحدة على المواطنين بسعر 50 ليرة سورية، ابتداء من اليوم وحتى انتهاء فترة الحجر الصحي. 
في سياق ذلك، رصد المرصد السوري حشود مئات المواطنين أمام لجان الأحياء المخصصة لتوزيع الخبز، دون مراعاة لاستمرارية الحظر الصحي أمام الحصول على ربطة الخبز، حيث شهدت التجمعات تدافع المواطنين وازدحاما يفوق ازدحام الأفران، ما يشكل خطرا أكبر على المواطنين في ظل إنتشار وباء “كورونا”. 
 وشهدت مناطق سيطرة النظام، أمس، حظرا للتجول وانتشارا لعناصر القوى الأمنية والشرطة في كل مكان، حيث كان الفريق الحكومي أقر القرار المعني بمتابعة إجراءات التصدي لفيروس “كورونا”، وتم تحديد تطبيق الحظر في 25 مارس وحتى إشعار آخر، من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحا.
وأفادت مصادر المرصد السوري، بأنه يستثني من قرار حظر التجول قوات الجيش التابع للنظام والأجهزة الأمنية و الصيادلة الحاملين للبطاقة النقابية باعتبارهم تابعين للطاقم الطبي.
وطالبت وزارة الداخلية التابعة للنظام المواطنين التقيد التام بتنفيذ مضمون القرار منعا لتعرض المخالفين للمسائلة القانونية.  

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول