بعد العثور على عبوة ناسفة وسط سوق شعبي.. أهالي جاسم يتخوفون من انتقام التنـ ـظيم

محافظة درعا: عثر أهالي مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، على عبوة ناسفة وسط السوق الشعبي بالمدينة، في حين عمل فريق من الفصائل المحلية على تفكيكها، وإجلاء المواطنين من السوق الشعبي وإغلاق الممرات المؤدية له، دون أن ينجم عنها أضرار بشرية أو مادية.
وأثارت الحادثة الرعب في نفوس الأهالي، والخوف من انتقام خلايا التنظيم لمقتل زعيم التنظيم في مدينة جاسم في 14 تشرين الأول الفائت.
كما أذاعت مكبرات الصوت في المساجد، بمنع الذهاب للسوق لأسباب أمنية ومخاوف من أي استهداف لـ “التنظيم”.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى مقتل قيادات من تنظيم “الدولة الإسلامية” بعمليات أمنية للفصائل المحلية في المدينة، حيث قام المدعو عبد الرحمن العراقي وهو قيادي في التنظيم، بتفجير نفسه داخل منزل كان يتحصن ضمنه برفقة عائلته في مدينة جاسم بعد محاصرته من قبل الفصائل المحلية، وقبيل تفجير نفسه عمد إلى إخراج عائلته من المنزل.
وليس ببعيد عن المنزل الذي يتحصن به عبد الرحمن العراقي، عمدت الفصائل المحلية العاملة في جاسم إلى تفجير منزل كان يتحصن ضمنه 2 من قيادات التنظيم أحدهما من الجنسية اللبنانية والآخر سوري الجنسية، ما أدى لمقتلهما أيضاً.