بعد القصف بعدة قذائف.. “الأسايش” تشن حملة تمشيط في ريف الحسكة

محافظة الحسكة: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، حملة تمشيط نفذتها قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، بحثًا عن منفذي الهجوم الصاروخي الذي استهدف محيط مدينة الشدادي، يوم أمس، حيث تمكنت القوى من العثور على موقع إطلاق تلك الصواريخ، في مقلع بالقرب من قرية “أم زر”، فيما لا تزال عمليات البحث متواصلة عن الفاعلين.
ورصد نشطاء المرصد السوري، أمس، انفجاران على الأقل نتيجة قذائف مجهولة المصدر، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية أو مادية.
وتشهد مناطق “قسد” نشاطًا لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، التي تستهدف مدنيين وعسكريين.
وفي 23 ديسمبر الفائت، ألقت قوات سوريا الديمقراطية القبض على عنصر في تنظيم “الدولة الإسلامية” كان يستقل سيارة مفخخة نوع (كيا) محملة بالأسلحة، في منطقة الدشيشة  بريف الحسكة، واقتادته إلى مراكزها الأمنية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، في 15 ديسمبر، مقتل قياديين اثنين من قوات سوريا الديمقراطية، أحدهما من الجنسية التركية، والآخر من أبناء عفرين، بالإضافة إلى مقتل مرافق كان معهما، جراء انفجار لغم أرضي استهدف سيارة كانت تقلهم في ريف منطقة الشدادي بريف الحسكة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد