بعد المطالبة بفدية مالية.. عصابة تتخلى عن طفل مختطف لديها وتشتبك مع السلطات المحلية بمحافظة ريف دمشق

1٬250

محافظة ريف دمشق: تخلت عصابة خطف عن طفل بعمر 9 سنوات من بلدة عين التينة بريف دمشق، أثناء محاولتهم الهرب من دورية أمنية اقتحمت مزارع في منطقة كفر سوسة بدمشق، واشتبكت أفراد العصابة مع القوى الأمنية، التي ألقت القبض على 3 من أفراد العصابة فيما لاذ البقية بالفرار إلى جهة مجهولة.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن أحد أفراد العصابة وهو المسؤول عن خطف الطفل تربطه صلة قرابة بوالد المختطف وتوجد بينهما خلافات مادية.

وطالبت العصابة والد الطفل بدفع فدية 50 مليون ليرة سورية مقابل تحرير الطفل.
وأشار المرصد السوري في 24 تشرين الثاني الفائت إلى أن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة استُخدم خلالها مدافع رشاشة ثقيلة، دارت في منطقة الفقيع بريف درعا، نتيجة هجوم قوات النظام وفصائل محلية على مواقع تتوارى فيها عصابات خطف، أبلغ عن أماكنهم شاب من سكان مدينة انخل، كان مختطفا لدى العصابة وتم تحريره وإلقاء القبض على أحد أفراد العصابة.