بعد الهجوم على منطقة نفطية ..استنفار أمني وتخوف لدى أهالي تدمر من هجمات “التنظيم”

1٬282

تشهد مدينة تدمر بريف حمص استنفارا أمنيا لقوات النظام والمسلحين الموالين لها، وسط تخوف من قبل الأهالي من هجوم خلايا “التنظيم”، بالتوازي مع رصد تحركات لـ”التنظيم” في محيط مدينة تدمر، بعد هجومه على مواقع في منطقة حقل الهيل النفطي أسفر عن مقتل عنصرين من قوات النظام.

ووثق المرصد أمس، مقتل عنصران من الدفاع الوطني، نتيجة اندلاع اشتباكات مسلحة بينهم وبين عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الساعات الفائتة، في بادية السخنة بريف حمص.

وتزامن الاشتباكات مع تنفيذ غارات جوية روسية في بادية السخنة، دون ورود معلومات سقوط خسائر بشرية.

وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 571 قتيل منذ مطلع العام 2023.