بعد الهـ ـجـ ـوم المباغت للـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم في الرقة.. محاولة اغـ ـتـ ـيـ ـال قياديين ضمن مجلس دير الزور العسكري في مدينة الشدادي

محافظة دير الزور: نجا القياديان “أبو الهيال الكليزى” وأبو حمزة الكليزى” اللذان يقودان قطاعات ضمن مجلس دير الزور العسكري، من محاولة اغتيال طالتهما من قبل مسلحين مجهولين، يعتقد أنهم تابعين لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، بالقرب من منطقة أبو فاس التابعة لمدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، وذلك أثناء عودتهما من اجتماع عسكري عقد في دير الزور.
ويأتي ذلك، بعد الهجوم الأكبر دمويةً للتنظيم “الدولة الإسلامية” على المراكز الأمنية في الرقة، بعد سجن غويران، في ظل تزايد نشاط خلايا التنظيم في مناطق سيطرة “قسد” في شمال وشرق سوريا.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 202 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر148 قتيلا، هم 54 مدني بينهم سيدتان وطفل، و93 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، وقيادي في التنظيم.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.