بعد انتشار الأمراض.. مجاري الصرف الصحي تجبر سكان حي “نزلة شحادة” بالرقة على النزوح

يعاني سكان حي نزلة شحادة الشعبي في مركز مدينة الرقة من فيضان مجاري الصرف الصحي التي اجتاحت المنازل والشوارع.
وأوضح الأهالي المتضررين في حديثهم مع المرصد السوري، إن الجائحة التي لاتقل وقعاً عن أي كارثة أخرى، أضرت سكان الحي، لا سيما أنها اقترنت مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، وارتفاع عدد الإصابات بالتهاب السحايا التي تشهدها الرقة.
وأكد “أبو محمد” وهو أحد أرباب الأسر القاطنة بالحي “نزلة شحادة” وبالتحديد منطقة جامع المصطفى، أن عدد من أهالي الحي، نزحوا من منازلهم نتيجة فيضان المنازل بمياه ملوثة ناتجة عن انسداد مجاري الصرف الصحي الخاصة بالحي.
ويتابع في حديثه، أن سكان الحي اضطروا للنزوح مع أطفالهم إلى أقاربهم في أحياء وقرى أخرى، بعد الكارثة التي تسببت بأمراض خطيرة، ووضع غير يتناسب مع الحياة البشرية، نتيجة تدفق المياه الآسنة “صرف صحي” ودخولها في عدد كبير من المنازل.
وبحسب مصادر المرصد فقد تضررت شبكة الصرف الصحي في أحياء شعبية عدة بالرقة “رميلة والطيار وحارة الكويتي والدرعية ونزلة شحادة” نتيجة العمليات الحربية التي أنهكت الشبكات الخاصة بالصرف الصحي.
ومنذ تأسيس بلدية الشعب بالرقة، فقد أقامت عدة مشاريع خدمية لشبكات الصرف الصحي، لكن ونتيجة الدعم المحدود فلم تستطع إكمال تهيئة جميع الخدمات في تلك الأحياء ومن بينها حي نزلة الشحادة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد