بعد انتشار صور لقائد الشرطة العسكرية المتهم بالإفراج عن مجرم مقابل فدية مالية.. الشارع الثوري في مدينة الباب يصدر بيانا ويطالب بالتوضيح والمحاسبة

محافظة حلب: تسود حالة من الغضب الشعبي في مدينة الباب شرقي محافظة حلب، على خلفية قيام قائد الشرطة العسكرية في المدينة وريف حلب الشمالي، الإفراج عن عنصر في الفرقة الرابعة متهم بارتكابه جرائم عدة، مقابل مبلغ 1500 دولار أمريكي، بينما كان من المفترض إحالته للمحكمة العسكرية لينال جزائه.
وعقب ذلك أصدر “الشارع الثوري في مدينة الباب” بياناً، طالب خلاله بمحاسبة المتورطين في هذه الجريمة الوقحة ابتداءً بالمدعو حميدو الجحيشي وانتهاءً بكل من ساهم ولو بكلمة عبر القضاء العادل، كما طالبوا قيادة هيئة ثائرون والقضاء العسكري في مدينة الباب بإدلاء تصريح واضح للرأي العام وللشارع الثوري بخصوص الإفراج عن المدعو “الجحيشي” وكشف التقارير الكامل لنتائج التحقيق الصادر عن القضاء المكلف بمحاكمته.
وجاء في البيان:”بعد مضي أكثر من أسبوع على فض الاعتصام في خيمة الكل أمام الشرطة العسكرية في مدينة الباب بعد تحقيق مطالبها المحقة، حيث سلمت قيادة هيئة ثائرون متمثلة بنائب قائدها سيف بولاد وعضو مكتب علاقاتها محمود عقيل ” أبو صالح الجبلي” المدعو حميدو الجحشي للقضاء العسكري في مدينة الباب بتاريخ 23/5/2022 بحضور مجلس وجهاء مدينة الباب ومجلس ثوار مدينة الباب.
لنتفاجأ عبر وسائل التواصل الاجتماعي انتشار صور المدعو الجحيشي، بعد الإفراج عنه وفق اعتبارات وظروف مجهولة.
أنه لمن المؤسف حدوث ذلك الأمر بمباركة وتحت أنظار القادة الذين تعهدوا للشارع الثوري في خيمة الكل وأيضاً عبر تغريداتهم على منصاتهم في تويتر بأنهم سيتكلفون بمحاسبة جميع المتورطين في هذه الجريمة الوقحة ابتداءً بالمدعو حميدو الجحيشي وانتهاءً بكل من ساهم ولو بكلمة عبر القضاء العادل.
إننا كثوار وفعاليات مدينة وثورية في مدينة الباب وفي عموم المناطق المحررة نطالب قيادة هيئة ثائرون التي سلمت المجرم – مشكورة-والقضاء العسكري في مدينة الباب بإدلاء تصريح واضح للرأي العام وللشارع الثوري بخصوص الإفراج عن المدعو “الجحيشي” وكشف التقارير الكامل لنتائج التحقيق الصادر عن القضاء المكلف بمحاكمته.
إن الإفراج عنه بهذا الشكل يعتبر مساساً بثوابت ومبادئ ثورتنا التي قدمنا من أجلها الدماء والأرواح، وإننا متابعين لحيثيات القضية عن قرب حتى تحقيق العدالة.
عاشت سوريا جرة ابية”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد