المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد انتشار ظاهرة تأجيرها وامتلاكها من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.. الميليشيات الموالية لإيران تسحب البطاقات التعريفية الخاصة بعناصرها في بادية دير الزور

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الميليشيات الموالية لإيران بدأت بسحب البطاقات التعريفية العسكرية الخاصة بعناصرها المتواجدين في بادية دير الزور، وذلك بعد انتشار ظاهرة تأجيرها للمهربين وامتلاكها من قِبل خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” المنتشرين في بادية دير الزور وتنقلهم بين حواجز النظام بالزي العسكري وهم يحملون ذات البطاقات التعريفية الخاصة بالميليشيات الموالية لإيران المنتشرة في البادية السورية، ووفقًا لنشطاء المرصد السوري، فقد أبلغت الميليشيات جميع حواجزها بضرورة سحب البطاقات من العناصر عند عبورهم بالإضافة لإبلاغ إدارة المقرات والدوريات والمعسكرات بالمباشرة بسحب مئات البطاقات من العناصر حيث تعمل الميليشيا على إعادة مطابقتها مع البيانات الموجودة لديها والعمل على آلية جديدة تضمن عدم استغلالها، وعملت الميليشيات الموالية لإيران على منح عناصرها ورقة مؤقتة طبعت عليها صورة المقاتل في صفوفها، صالحة لمدة 48 ساعة فقط.
وفي الثاني من يونيو/حزيران الجاري أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن ميليشيا “فاطميون” الأفغانية الموالية لإيران، اعتقلت اثنين من عناصر “الدفاع الوطني” التابع للنظام، بتهمة تصوير مقراتهم العسكرية في منطقة الحاوي في الميادين.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول