بعد انتشاله لطفلة على قيد الحياة من تحت أنقاض الدمار بعد غارات على مدينة إدلب…يد الغدر تطاله

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: يتصاعد الاستياء في شرق إدلب، على خلفية قيام مسلحين مجهولين باغتيال 7 من عناصر الدفاع المدني، خلال تواجدهم في نوبة ليلية، في مركز الدفاع المدني بسرمين، في الريف الشرقي لإدلب، إذ أطلق مسلحون مجهولون النار على رؤوسهم، ومن ثم سرقوا المعدات الموجودة في المركز ولاذوا بالفرار، دون معرفة هويتهم أو وجهة فرارهم، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن من بين الشهداء السبعة، محمد ديب الهر العنصر من الدفاع المدني والمعروف باسم أبو كفاح، والذي كان قد قام في نهاية سبتمبر / أيلول من العام الفائت 2016، بانتشال طفلة على قيد الحياة، من تحت أنقاض بعد قصف من قبل طائرات حربية استهدفت عدة مناطق في مدينة إدلب، والذي خلف 6 شهداء في حينها بينهم أطفال ومسن، بالإضافة لعشرات عمليات الإنقاذ وانتشال الجثث والعالقين من تحت أنقاض المباني التي شارك فيها أبو كفاح