بعد انتظار تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق وقف إطلاق النار اليوم…اشتباكات وقصف متبادل في محيط بلدتي كفريا والفوعة

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: نفذت طائرات حربية يرجح أنها روسية بعد منتصف ليل أمس غارتين استهدفت خلالهما مناطق في مدينة إدلب، دون أنباء عن إصابات، وكانت طائرات حربية من المرجح أنها روسية استهدفت مدينة إدلب بغارات مكثفة راح ضحيتها العشرات من المواطنين والمقاتلين بين شهداء وجرحى، في حين تدور اشتباكات في محيط بلدتي الفوعة وكفريا، بين الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والحزب الإسلامية التركستاني من جهة، وقوات الدفاع الوطني ومسلحين محليين من الفوعة وكفريا من جهة أخرى، وسط استهدافات متبادلة بين الطرفين، ولا أنباء عن خسائر بشرية، أيضاً تأكد استشهاد مواطنة جراء سقوط قذائف أطلقتها فصائل إسلامية على مناطق في بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية.