المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد انتهاء عقودهم.. عودة نحو 550 من مرتزقة الفصائل الموالية لأنقرة إلى الأراضي السورية خلال الأسبوع الفائت

يستمر المرصد السوري لحقوق الإنسان بمتابعة ورصد تواجد “المرتزقة” السوريين ضمن الأراضي الليبية، حيث أفادت مصادر المرصد السوري، بأن دفعة جديدة من المقاتلين السوريين الموالين لتركيا عادوا إلى سورية، عقب انتهاء عقودهم في ليبيا، بعد أن حولتهم الحكومة التركية إلى مرتزقة وزجت بهم في العمليات العسكرية الليبية خدمة لمصالحها الإقليمية، وتتألف الدفعة التي عادت خلال مدار الأسبوع الفائت، من نحو 550 “مرتزق”، على صعيد متصل وردت معلومات حول خلافات بين المقاتلين السوريين في ليبيا على خلفية عدم حصولهم على مستحقاتهم الشهرية من قبل قادة بعض المجموعات.

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري، فإن تعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، بلغ نحو 18 ألف “مرتزق” من الجنسية السورية من بينهم 350 طفلا دون سن الـ18، وعاد من مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا نحو 9850 إلى سورية، بعد انتهاء عقودهم وأخذ مستحقاتهم المالية، في حين بلغ تعداد الجهاديين الذين وصلوا إلى ليبيا، “10000” بينهم 2500 من حملة الجنسية التونسية.

وكان المرصد السوري أشار مطلع الشهر الجاري، إلى أن دفعة جديدة من المرتزقة، مؤلفة من 800 مقاتل عادت إلى سورية بعد انتهاء عقودهم في ليبيا، حيث بلغ عدد العائدين خلال أقل من أسبوع أكثر من 2200 مقاتل ممن كانت الحكومة التركية نقلتهم إلى ليبيا بوقت سابق.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول