بعد انسحاب ميليشيا “لواء القدس”.. ميليشيات إيرانية تدفع بتعزيزات عسكرية إلى مدينة تدمر ومحيطها

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الميليشيات الموالية لإيران منها “فاطميون” دفعت بتعزيزات عسكرية جديدة إلى مدينة تدمر ومحيطها بريف حمص الشرقي تحسبا لهجوم بعض خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” على المدينة واستغلال سوء الأحوال الجوية.
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن التعزيزات العسكرية جاءت من مناطق سيطرة الإيرانيين في ريف دير الزور، غرب الفرات.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن ميليشيا لواء “القدس الفلسطيني” انسحبت من مدينة تدمر الواقعة بريف حمص الشرقي، خلال الساعات الفائتة، حيث غادر عناصر الميليشيا المدينة متجهين نحو محافظة دمشق، دون معرفة دوافع هذا الانسحاب حتى هذه اللحظة وفيما إذا كانوا سيعودون إليها لاحقاً.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن انسحاب الميليشيا جاء دون سابق إنذار ولا تنسيق مع أجهزة النظام الأمنية المتواجدة في تدمر.