بعد تأخر موافقة الروس التوجه إلى الحدود السورية التركية 5 أيام .. قوات النظام تنتشل جثث 4 عناصر من قوات حرس الحدود قتلوا بقصف جوي تركي على ريف عين العرب (كوباني)

محافظة حلب: انتشلت قوات النظام جثث قتلاها الذين قتلوا خلال الضربة الجوية التي نفذها الطيران الحربي التركي على تلة قرية “جيشان” بريف عين العرب، في 3 تشرين الأول الجاري، بعد مضي 5 أيام على مقتلهم، حيث جرى نقل 4 عناصر من قوات حرس الحدود السورية التابعة لقوات النظام من الموقع نحو المستشفى العسكري في حلب.
يشار إلى أن قوات النظام انتظرت موافقة الروس لأيام حتى تتمكن من الاقتراب من الحدود السورية التركية رفقة قواتها.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 3 تشرين الأول، غارات نفذتها طائرة حربية تركية من الأجواء التركية، على قرى قرب خطوط التماس بين مناطق “نبع السلام” و”قسد” في ريف تل أبيض شمالي الرقة، حيث قصفت طائرة حربية تركية موقع  تلة قرية “جيشان” وقره موغ ودوران تل شعير بريف عين العرب (كوباني) الشرقي، من داخل الأجواء التركية، مما أدى لإصابة مواطن بجروح في قرية قره موغ، إضافة لأضرار مادية في ممتلكات المواطنين.
وجاء ذلك، بعد استهداف “قسد” لمدرعة عسكرية تركية في المنطقة بصاروخ حراري، حيث أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، بمقتل وجرح عدد من عناصر القوات التركية إثر استهداف قوات سوريا الديمقراطية المتمركزين على تل قرية خان غربي مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، لمدرعة عسكرية تركية بصاروخ حراري داخل الأراضي التركية.
كما قصفت القوات التركية بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة الريف الشرقي لعين عيسى والطريق الدولي M4 شمالي الرقة، وقرية خانة قزعلي وريف مدينة تل أبيض.