بعد تحصيله فدية مالية من 10 معتقلين عفرينيين.. فصيل السلطان محمد الفاتح يعتقل ثلاثة مواطنين آخرين في ناحية راجو بعفرين

 

محافظة حلب : اعتقل عناصر من دورية عسكرية تابعة لفصيل “السلطان محمد الفاتح” العاملة في مناطق “غصن الزيتون”، ثلاثة مواطنين من أهالي قرية معمل اوشاغي في ناحية راجو، يوم أمس الأحد 17 تشرين الأول، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة، واقتادتهم إلى مراكزها الأمنية في منطقة عفرين.
وتعتقل الفصائل الموالية لتركيا المواطنين العفرينيين، لتحصيل مكاسب وفدية مالية.
ويأتي ذلك بعد أقل من أسبوع على إطلاق الفصائل سراح 10 مواطنين من القرية ذاتها، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” السابقة، ليتم الافراج عنهم في 14 تشرين الأول، بعد تحصيل فدية مالية مقدارها 2000 ليرة تركية عن كل فرد منهم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، اليوم، بأن “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا، اعتقلت يوم أمس، مواطن من أهالي قرية كمرشيه بناحية راجو في أثناء عمله في تركيب عدادات المياه في الناحية، بتهمة التعامل مع “الإدارة الذاتية” إبان سيطرتها على عفرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد