بعد تحليق طائرات حربية روسية في أجواء خطوط التماس.. القوات التركية تقصف 4 قرى بريف منبج شرقي حلب

محافظة حلب: قصفت القوات التركية والفصائل الموالية لها بالمدفعية الثقيلة، مواقع نفوذ مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد” في ريف حلب الشرقي، حيث تركز القصف على قرى كورهيوك والكاوكلي وقرت ويران بريف منبج شرقي حلب، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وفي سياق ذلك، ردت التشكيلات العسكرية المنضوية تحت قيادة “قسد”، على مصادر النيران في الجهة المقابلة من تلك القرى، وسط استنفار عسكري شهدته المنطقة.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن طائرات حربية روسية حلقت في أجواء مناطق التماس بين “قسد” والقوات التركية مع الفصائل الموالية لها، قبيل القصف البري.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد اليوم، قصفا شهدته المناطق الحدودية، بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام والقوات الكردية من طرف، والقوات التركية من طرف آخر، حيث سقطت مجموعة من القذائف الصاروخية في بلدة قرقميش التركية المتاخمة لمدينة جرابلس، مما أسفر عن سقوط قتيلين وإصابة 6 آخرين بجروح بحسب ما ذكرت وسائل إعلام تركية.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مصدر القذائف كان من مناطق غربي عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي، التي يتواجد فيها نقاط عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام، فيما لم يعلم الجهة التي أطلقت القذائف الصاروخية على الأراضي التركية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار اليوم إلى أن عموم مناطق نفوذ الإدارة الذاتية لشمال وشمال شرق سورية بالإضافة لمناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي، تشهد استنفار للتشكيلات العسكرية العاملة في المنطقة بعد ساعات من الضربات الجوية التركية الأعنف منذ عملية “نبع السلام” العسكرية”، والذي ألحقته بعمليات قصف بري مكثفة تركزت بشكل رئيسي على ريف الحسكة الشمالي الغربي.