بعد تدخل القوات التركية.. توقف الاشتباكات في رأس العين (سري كانيه) وسط استنفار متواصل للعكيدات

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان بتوقفت الاقتتال العنيف في مدينة رأس العين (سري كانييه)، بعد تدخل القوات التركية وقطع الطرقات وإغلاق مداخل ومخارج المدينة وتعهدهم بإخراج جميع المسلحين الذين ينحدرون من مناطق سورية أخرى من المدينة، مع استمرار التوتر في المدينة وريفها واستنفار لقبيلة العكيدات بمساندة قبائل أخرى منهم العدوانة والقرعان وجميع المسلحين من أبناء المنطقة الشرقية، وقفوا إلى جانب العكيدات، من ضمنهم أولئك المنضوين ضمن الفصائل المتناحرة مع العكيدات، كفصيل الحمزات، حيث انشق عناصر منهم وانضموا للعكيدات، وفي سياق متصل استنفرت عشيرة العكيدات في كامل المنطقة الشرقية في دير الزور ومحافظة الحسكة.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري، فقد تسبب الاقتتال بإصابة 4 مدنيين بينهم سيدة وطفل بجراح نتيجة الرصاص العشوائي، بالإضافة لمقتل 3 من عشيرة الموالي وجرح 8 آخرين منهم وإصابة 3 من العكيدات، بالإضافة لأسر نحو 13 عنصر من الموالي من قبل العكيدات، فضلاً عن إلحاق أضرار مادية كبيرة بسيارات ومنازل الأهالي وسيطرة المسلحين من العكيدات على مقرات ونقاط ومنازل ومحال لفصائل من خارج المدينة جلبتهم تركيا إليها مع احتلالها للمدينة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد