بعد تسليم القتلة للشرطة العسكرية.. والد الناشط “غنوم” يطالب بالقصاص.. و”الشامية” تعثر على سجن للحمزات في الباب 

سلمت فرقة الحمزة جميع المطلوبين في قضية اغتيال الناشط “أبو غنوم” وزوجته، إلى الشرطة العسكرية، ومن ضمنهم القيادي المدعو أبو سلطان المتهم بالاغتيال مباشرة.
كما أعلنت فرقة الحمزة، دعمها الكامل للمؤسسات العسكرية وجاهزيتها لتسليم أي مطلوب متورط بالجريمة.
وفي سياق ذلك، طالب والد الناشط “أبو غنوم” بمحاكمة القتلة والقصاص منهم.
وتتكشف جرائم الفصائل الموالية لتركيا، حيث تمكنت الجبهة الشامية من السيطرة على سجن الزراعة في مدينة الباب، وعثرت على مساجين بينهم نساء داخل زنازين سرية داخل السجن.
يشار إلى أن الفصائل الموالية لتركيا تمكنت من اعتقال عنصر بفرقة الحمزة وهو أحد منفذي عملية الاغتيال، واعترافه على أفراد الخلية والجهة التي أمرت بتنفيذ العملية.