بعد تصاعد الاحتجاجات.. “الجولاني” يلتقي بقيادات الألوية العسكرية في إدلب

1٬401

التقى زعيم هيئة تحرير الشام “أبو محمد الجولاني” مع قيادات كتائب العصائب الحمراء، وألوية أبي بكر الصديق وعثمان بن عفان ومعاوية بن أبي سفيان وجعفر بن أبي طالب وزيد بن حارثة وفوج عبد الله بن رواحة وسرايا المقاومة الشعبية لمناقشة المستجدات العسكرية، تزامنا مع تصاعد الاحتجاجات الشعبية التي تطالب برحيل “الجولاني”، منذ 45 يوما، لاسيما بعد حادثة اغتيال أبو ماريا القحطاني في 4 نيسان الجاري، حيث قتل وأصيب 4 آخرون بجروح، من ضمنهم قيادات كانوا في تنظيم القاعدة سابقا، نتيجة تفجير انتحاري حزام ناسف في مضافته ببلدة سرمدا، وجاء ذلك بعد أقل من شهر من الإفراج عنه.

وكان متزعم “هيئة تحرير الشام”، “أبو محمد الجولاني”، قد ظهر في شريط مصور مع جثمان القيادي بعد اغتياله يتوعد فيه بالثأر والرد على اغتياله.

وتتمتع “الهيئة” بوجود جهاز أمني مدرب ولديه القدرات العالية في كشف الجرائم كما حدث في العديد من الجرائم السابقة، مما يثير الشكوك حول جدية سعي “الهيئة” في الكشف عن منفذي الاغتيال وسط توجيه شريحة واسعة من سكان المنطقة الاتهامات لها باغتيال “القحطاني”.