بعد تعرض المنطقة المحيطة لقاعدة الشدادي لقصف صاروخي.. “قسد” تنفذ عملية تمشيط في المنطقة وتعثر على منصات إطلاق القذائف

1٬149

محافظة الحسكة: بدأت قوات سوريا الديمقراطية اليوم، بعملية تمشيط في المنطقة المحيطة بالقاعدة العسكرية المشتركة بين قوات “التحالف الدولي” و”قسد”، وذلك بعد تعرض قرى محيطة بالقاعدة لقصف بقذائف صاروخية، سقطت بعضها على منازل المدنيين، وسط حالة الذعر والخوف بين الأهالي.

وعثرت القوات خلال عملية التمشيط على منصات لإطلاق قذائف الهاون في الريف الجنوبي لبلدة الشدادي بريف الحسكة، بينما لا تزال عملية التشميط مستمر حتى اللحظة.

وتشهد المناطق التي تتواجد فيها القواعد العسكرية الأمريكية استنفار أمني، على خلفية الاستهدافات المستمرة من قبل الميليشيات الإيرانية من داخل الأراضي السورية والعراقية.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، إلى سقوط قذيفتين صاروخيتين، على محيط قرية الحريري وقذيفة ثالثة سقطت على قرية تل حماد بريف الشدادي الشرقي، جنوبي الحسكة، يرجح مصدرها الميليشيات المدعومة من قبل إيران، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
ووفقا لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن قرية الحريري تبعد بمسافة 2 كيلومتر عن قاعدة الشدادي التي تتمركز ضمنها قوات ” التحالف الدولي”.