بعد تعهدها بإخلاء أراضيها من السوريين..السلطات التركية ترحل 100 لاجئ سوري قسرياً من تركيا

رحلت السلطات التركية نحو 100 لاجئ سوري اليوم، عبر معبر “باب السلامة” الحدودي، تحت مسمى “العودة الطوعية”، ويأتي ذلك، بعد أن تعهدت السلطات التركية بإخلاء أرضيها من السوريين مع حلول العام 2023.

وبذلك يرتفع تعداد الذين تم ترحيلهم من قبل السلطات التركية خلال شهر تشرين الأول الفائت بشكل تعسفي إلى 2301 لاجئ سوري، ممن يحملون هوية ووثيقة الحماية المؤقتة ” كمليك” الصادرة عن دائرة الهجرة التركية.

وتستمر الدولة التركية في استكمال عملية توطين اللاجئين السوريين في المناطق التي سيطرت عليها خلال عامي 2018 – 2019 ضمن منطقتي “غصن الزيتون” و”درع الفرات” في شمالي سوريا، والتي تعرف بـ “المنطقة الآمنة”، في سبيل ترسيخ سياستها الماضية في إحداث التغيير الديمغرافي في تلك المناطق، بغرض الحصول على شرعية دولية في المناطق المتواجدة فيها ضمن الأراضي السورية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 29 تشرين الأول الفائت، أن السلطات التركية رحلت “قسرا” 120 لاجئاً سورياً إلى الأراضي السورية عبر معبر باب السلامة الحدودي تحت مسمى” العودة الطوعية “.

وأفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن معظم الشبان كانوا يحملون بطاقات “الحماية المؤقتة” الصادرة عن دائرة الهجرة التركية.