بعد تقدم في ريف دمشق ومقتل نحو 50 عنصراً ومقاتلاً… استمرار الاشتباكات قرب مطار السين وعلى حدود حمص والقلمون

محافظة ريف دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل المعارك العنيفة بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة، وقوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة أخرى في أطراف القلمون الشرقي، حيث تتركز الاشتباكات بينهما، في محور المحسة والثنايا عند الحدود الإدارية بين ريف حمص والقلمون الشرقي، في محاولة من تنظيم “الدولة الإسلامية” تحقيق تقدم أكبر في المنطقة، خلال هجومه المستمر منذ الـ 29 من كانون الثاني / يناير من العام 2017.

 

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” تمكن في الساعات الـ 24 الفائتة من السيطرة على محطة واستراحة الصفا وعلى الكتيبة 559 دبابات غرب مطار السين، وكتيبة الكيمياء القريبة منها، وسط اشتباكات مستمرة في محاولة لقوات النظام استعادة السيطرة على المواقع التي خسرتها، في حين كانت الاشتباكات التي تدخل يومها الخامس قد أسفرت عن سقوط مزيد من الخسائر البشرية في صفوف الجانبين، حيث ارتفع إلى 25 على الأقل بينهم 4 ضباط، عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها ممن قتلوا في هذه الاشتباكات والتفجيرات والاستهدافات، فيما ارتفع إلى 22 على الأقل عدد عناصر التنظيم ممن قتلوا منذ هجومهم في الـ 29 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2017.