بعد تكبيل عناصر المقر.. مجهولون يقتحمون مقرا لـ”الجبهة الوطنية” للتحرير ويسرقون مقتنياته من أسلحة وذخائر بريف إدلب الجنوبي

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: أفادت مصادر المرصد السوري، بأن مسلحين غير معروفة هويتهم حتى اللحظة، اقتحموا مقرا لـ”جيش النخبة” ضمن “الجبهة الوطنية” للتحرير، الموالية لتركيا، وذلك في بلدة عين لاروز بريف إدلب الجنوبي، وعمدوا إلى تكبيل عناصر المقر بعد أن قاموا بسرقة مقتنيات المقر من أسلحة وذخائر، ومن ثم لاذوا بالفرار.

وكان المرصد السوري قد نشر في اليوم الأخير من يناير/كانون المنصرم، أن عنصر من القوى الأمنية لهيئة تحرير الشام، قُتل مساء اليوم، إثر اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين عناصر من هيئة تحرير الشام من جهة، وشخص مطلوب يعتقد أنه أحد تجار المخدرات والسلاح، حاول التخفي في أحد الأحياء السكنية في مدينة الدانا شمالي إدلب، حيث تمكنت القوى الأمنية من اعتقاله واقتادته إلى مراكزها، فيما انتشرت هيئة تحرير الشام على الطريق الواصل بين سرمدا والدنا، وقطعته أمام المارة تزامنًا مع استمرار العملية الأمنية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد