المرصد السوري لحقوق الانسان

بعد تمركز قوات روسية في قرية دير غصن.. مواطنون يطالبونها بالرحيل ويرفضون مساعدات غذائية منها

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات الروسية التي تمركزت في قرية ديرغصن قرب الحدود السورية التركية، اليوم، قدمت مساعدات غذائية للأهالي، في حين رفضها الأهالي وطالبوهم بمغادرة القرية.
ووفقا لمصادر المرصد السوري فإن القوات الروسية تجهز للرحيل من المنطقة عند صباح الغد، فيما أخفت عرباتها بالقش خوفا من ردات فعل شعبية ضدها.
يذكر أن قرية دير غصن تقع على الحدود التركية-السورية، بالقرب من موقع خروج الدوريات التركية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، خروج رتل عسكري يضم قوات روسية وقوات النظام السوري، من مدينة القامشلي وتوجهوا نحو بلدة القحطانية، ويتألف الرتل من 15 آلية، بعضها تحمل مدافع.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الرتل توجه نحو قرية ديرغصن الواقعة عند الحدود السورية – التركية، وتمركزوا ضمن خيمة في المنطقة، لحماية الأهالي من الاستهدافات المتكررة التي تطالهم من قِبل القوات التركية والفصائل الموالية لها أثناء قيامهم بحصاد محاصيلهم الزراعية، على حد زعمهم. 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول