المرصد السوري لحقوق الانسان

شبان يتوارون عن الأنظار خوفاً من زجهم على جبهات القتال وأجهزة النظام الأمنية تعمم أسماؤهم على حواجزها في منطقة “وادي بردى” بريف العاصمة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن أجهزة النظام الأمنية أصدرت مذكرات توقيف بحق عشرات الشبان من أبناء وادي بردى في ريف العاصمة دمشق، ممن كانوا مقاتلين سابقين في صفوف الفصائل إبان سيطرتها على المنطقة وفضلوا البقاء في مناطقهم فضلاً عن الخروج نحو الشمال السوري بعد إجرائهم “تسويات ومصالحات”.

ووفقا لمصادر المرصد، فإن مذكرات الاعتقال بحقهم عممت على كافة الحواجز الأمنية المحيطة في مناطق وادي بردى، وجائت على خلفية تواريهم عن الأنظار خوفاً من زجهم على جبهات القتال في الشمال السوري، وينحدر معظمهم من قرى وبلدات “دير قانون وكفير الزيت ودير مقرن والحسينية وبسيمة” في وادي بردى بريف العاصمة دمشق.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول