بعد توجه وفد عشائري إلى قاعدة “التحالف الدولي”.. “قسد” تنسحب من محيط حي بريف دير الزور بعد حصاره أيام

محافظة دير الزور: أقدمت قوات سوريا الديمقراطية على فك الحصار التي فرضته قبل 3 أيام على حي اللطوة في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد اتفاق عقد اليوم بين ” قسد” ووجهاء العشائر في حقل العمر النفطي بريف ديرالزور.
وجاء الاتفاق، بعد توجه وفد عشائري يضم وجهاء وشيوخ عشائر ذيبان إلى قاعدة “التحالف الدولي” في حقل العمر النفطي بريف دير الزور، للمطالبة بفك الحصار عن الحي الذي فرضته ” قسد”
وبحسب المعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن الحصار جاء على خلفية اشتباكات اندلعت بين عناصر دورية تابعة لـ “قسد” ومجموعة مهربين، بالقرب من المعبر النهري، وتبعها حملة مداهمات، الأمر الذي أدى إلى وقوع 3 إصابات بين الطرفين  بينهم من عناصر “قسد”، وردا على ذلك، فرضت “قسد” حصارا على الحي.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا في 1 آب الجاري، اشتباكات بين عناصر دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، ومسلحين يمتهنون التهريب، قرب المعبر النهري في بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي أدى لمقتل أحد عناصر قسد وإصابة 3 آخرين منهم بجراح.
كما أصيب رجلان اثنان جراء إطلاق النار عليهما من قبل عناصر قسد في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.